التغطية الإعلامية والأحداث الإرهابية الصحفي سعيد الزواري يعلق!!

في اعتقادي الان وبعد ساعة ونص من التفجير الاول وسائل الإعلام ماشية في ثنية غالطة في مستوى التغطية، مازلنا بعاد على اعلام الازمة. تصوير الوضع على انو كارثي ومرعب (ينجم يكون كذلك) تخدم بيه الارهابيين اكثر اذا ماكش فاهم، الانطلاق مباشرة في التحليل وطرح الفرضيات كن قبيل تاجيل الانتخابات وضرب الموسم السياسي يلزموا موش اقل من 48 ساعة. توا الناس محتاجة لمعلومة واضحة، الموظفين يكملوا يخدموا ولا، الى عندو برنامج بحر يمشي ولا يأجل، شنية البلايص الى يبعدوا عليها، الطرقات المسكرة كان فمة، تكذيب الاشاعات الى في الفايسبوك وفي بعض وسائل الإعلام، المعلومة الامنية يلزم تكون من مصدرها الرسمي الى هو وزارة الداخلية موش اصحابك في النقابات الامنية، حتى مراسلك الى على عين المكان تسوق منو المعلومة الامنية بتحفظ شديد، ما تحاولش تتصل بالمحللين بش تعبي البلاتو متاعك لانو بش يقول اي كلام. التحليل العميق والخطة الاستراتيجية للارهابيين ونظرية المؤامرة خليها لمختار بن نصر ( الى يحدد في الكوستيم توا) وبدرة قعلول ( حتى تكمل مكياجها). وزارة الداخلية الى حد الساعة متمكنة من الموضوع اتصاليا، زوز بيانات في وقت معقول بعد العملية في انتظار ندوة صحفية بعد قليل.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق